المكتبة الإلكترونيّة مكتبة تحميل كتب PDF مجانًا مكتبة تضم آلاف الكتب الإلكترونية العربية والمترجمة والروايات والقصص والكتب الإسلامية والتنمية البشرية وكتب الفلسفة والمنطق وآلاف من الكتب الاخرى

تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد

26

تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد

تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو - ابن رشد
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد

انضم الينا ليصلك كل جديد

تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد أبو الْوَلِيد مُحَمَّد بن أَحُمِّد بن مُحَمَّد بن أَحُمِّد بن أَحُمِّد بن رُشْد تحميل مباشر من المكتبة الإلكترونية أكبر مكتبة كتب PDF ، تحميل وتنزيل مباشر وقراءة أونلاين كتب الكترونية PDF مجانية . المكتبة واحدة من اهم المواقع التي تقدم لك مكتبة كتب مجانية وأفضل كتب للقراءة مجانا .تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد

كتاب الروح والجسد PDF
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
مؤلف ابن رُشْد
قسممكتبة الأدب العربي
تصنيفكتب أدبية
الصفحات744
حجم الملف24.2 M
نوع الملفPDF
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
للللللل
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد

اقراء أيضا :

للللللل
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد

اقتباسات تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد

اقتباسات تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو - ابن رشد
اقتباسات تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
كتاب الروح والجسد PDF
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد

قراءة أونلاين تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد

كتاب الروح والجسد PDF
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد

تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد

كتاب الروح والجسد PDF
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد

ملخص تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد

تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد أبو الْوَلِيد مُحَمَّد بن أَحُمِّد بن مُحَمَّد بن أَحُمِّد بن أَحُمِّد بن رُشْد ….

بقلم الأستاذ محمد أبو الفضل ادراهيم رئيس الجنة
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
يمتبر أرسطو من أءفلم فلاسفة اليونان عقلا ، وأخصبوم ذهنا ؛ وأوءاهم لمعاوم والمارف ، وأ٠جم٠٠هم ف، كتبم لعصارة م١ بلغ إليه العلم ف عصره ؛ نم أخذه ءن استاذه أفلاطون ، أو ءرفه! ءن طريق لمشاهدة والتجربة ، وكان يرح إل إيضاح افاسفة بالعلم ؛ ويحاول أن خفتع كل بحث عقلى أو نظرى إلى النواميس الطبيعية ، كما كان يحاول أن يذشر معارفه فى كل مكان ؛ مما دء القدماء أن ياقبوه بالعلم الاول . وتدور كتبه حول المنطق وااطبيعيات والالهيات والاخلاو ؛ وة د ترجممت هله الحتمب إلى اللنة العربية منن فجر الترجمة ف العصر العبامى لأول إلى ليوم ؛ فكانت .ن أءخم النقافات التى نقلها العرب ءن اليونان , وكان القاضى أبو ااوايد بن رشد أحد فلاسفة الإسلام فى الاندام ؛ ةن نشا فى آرطبة ، ودرس الطب والفاسفة ، كما درس الفقه ، روضع فيه كتابه اشهور : () بداية ااجآ-هد رذماية المقتصد )) ، وس فل مسصب القضاء فى قرطبة وإسبياية ، وغى بجانب ذاك بفاسفة أرسطو وشذف ٢ا ، وتناول كتب جه يعها تحليلا وشرحا وتاخيها ؛ حى عده الباحثون- كما يقول ماة ق الكتاب : «الثمارح لاعظم لفاسفة ارسطو ف أوربا ف القرون الوسطى ، ونقام جميع مرافماته بما فيها تلخيص الخطابة إلى اللغة اللاتينية ، لغة العلم ف ذاك ااوقمت ا . ويذكن المورخون ان من أهم الاسباب الو دءمت بن رم د إل لاذصراف إلى انب رساو وشرج، ا ، انصال م بامير مراكش ف دواة ااوحدين اب يعقوب يرس ف بن ءبل المؤمن المرحدى على يد الفيلسوف أبى بكر بن طفيل — وكان أبو يعقوب .ؤثر لاعلم ، محبا للعاماء ، مشاركا فى ءلوم الغة والادب والنحو ، آخذا من عاوم الفاسفة واطب واحكمة باوفر نصيب : ويروى ءبد الواحد المراكشى صاحب كتاب «المعجب )) عن ابن رشه في ذاك الشان قم ة طريفة رواها ءن تلمين ابن رشد أبى بكر بن يحي القرطبى . قالابن رشد . « استدعانى أبو بكر بن طفيل يوما فتال لى : س*عت البوم أمير المؤهنبن يتشكى من ق-اق عبارة أرسطوطاايس ، أو عبارة
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
المترجمين ءذم ؛ ويذكر ء. وض أغراضه ويقول : لو وقع اهده الكتب ٠ن ياخصها ويقرب أغراضه بعد أن يفهمها فهم جيد لقرب ماخذها ءلى الذاس ٠ فإن كان فيك فضل ذو ة ذالمن ذافعل؛ وإنى لارجو أن تفى به لما اعلمه من جودة ذهنك وصفاء قريحتك . وتوة نزوعك إلى الصساعت ، وم يمتعى .ن ذلل إلا م -علمه .ن ابرة سنى و اسنغالى بالخدمة رص ر ف عنادف إلي م١ هو اهم عندتى منه . قال أبو الوليد : فكان هذا الذى حملنى على تلخيص .مالخصته .ن كتب أرسطوطاليس )) ٠ وكذاب الخطابة ١حد هذه الكتب التى عى ابن رشد بتلخيص ها ، وشرحها , وكان .ن،جه فى هد التلخيص «ان يقتبس الألفاظ. الاولى .ن أى بنام .ن الترجمة العربية ٠ وان يسمبقه باضظ ال ، رم ببدأ ف ا لنعبت ءل لموض كلم ٠> ٠سذع٠لا الفاظ, الثرجمة تارة ط رأأفاظ.ن ءندم تارة اخرى ى فلا يكاد القارئ يميز بين الاثنين إلا بالمقاباة والمقارنة ٠ وقا يطول الجزء الذى يشرحه فيشمل أوراقا ، وقد يقصر فاا يتجاوز بغسعة أسطر ٢) . وذل قام ا لام دان العلامة الجليل الدكتور محمد سليم سالم بتحقيق هذ لكتاب ءل ا اده خ الخطة التى وةعت له، وأعاذه ءلى التحقيق خبرته الواسعة باللغة اليونانية القدبة وتدريسه ا٠ها وق يا مم بتحتيق كتاب الخطابة لابن سينا ، وذه٠مه العميق لفلسفة أرسطو ب مما يظهر واف.يحا فى تحقيق الكتاب رما ومأى ره حوا سيه من ا لتعليقات . ر لادك رمحمد م حم ريم  إم جانب هذا جهو ه علميت موفقة، فقد عام بنحقيف وسرح كتا ب المج.وع او الحكمة العررضية فى معاف كداب ريطوريق ، لابن سين ٠ و نرجم -اريخ الادب الرومافى لدف كما شارك في ترجمة كتاب تاريخ الإمبراطورية الرومانية لاجتاعى والاقتصادى ارستوفتزف ؛ وغير هذا من لاثار العلمية الجليلة الى تجعله فى الصفوة ٠ن العلماء المعاصرين . ولجنة إحياء التراث الاسلاى بالمجلس لأعلى للشئون الاسلامية تعتير أنها بقيا.ه بنشر هذا الحكتاب ، تكون واج احيت أثر قدي ، , نص هام ط بذا قام ب علماء لمسلمين ذ، العصور الوسطى ة يدل ءل .قدار مشاركتهم فى نقل تراث أهل العلم والفلسفة ، وجمع شتات لمعارف لإنت انية من الام الا رى إل لدة الضاد – ونقديه إلى الانم لعرب فى صورة حكاماًة *ن التحتميت والتعليق ,
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
قبل أن نبدأ لحديث عن ابن رشد يحسن بنا أن نستعرض فى ايجاز تاربخ تلك لفترة التى عاش فيها وكان لها أكبر الأر فى حيانه .فقد عاصر ابن رشد قيام دولة الموحدبن وانهيار دولة ا لمرا بطين وما نشا بسبب دلك من نزاعأ ناح لنصارى أسبا يا مهاجسه المسلسين والسكيل بهم (١) . وسساعد تناحر المسلسين وتدا برهم وتفرق كلستهم على جعلهم فر بسة سهلة لأعدائهم (٢) . وجاء أول عون الى المسدسين من افريقية فى سنه ٥٤١ ه ء ٢١١٤٧، ولابن رشد اد داك احدى وعشرون سنة ، وقد أرسل هذا المدد عبد المومن بن على الكومى الذى خلف محد بن نومرت ، مؤسس دولة الموحدبن (٣) ٠ ولما ماتعبد المومن فىسنه٥٥٨ه، ١١٦٣ م، بعد أذحكم ثلاثا وثلاثين سنه، خلفه ا بنه محسد، و لكنه خلع، وتولى الابن ا لثا نى لعبد المؤمن وهو أمير المؤمنين أبو بعقوب بوسف الذى عبر الى الأندلس عسده مرات ولهى منه ابن رشد تكربسا واجلالا . ولم مات أبو بعقوب فى ربيع الأول سنه ٥٨٠ ل ، بولية سنة ١١٨٤ م ، عتلى العرس ابنه بعقوب الملقب بالمنصور الذى عاصر سلاح الدبن الأبوبى( ) وفى أ با مه بلغت دولة الموحد بن ذروتها ، ونال ابن رشد لده حظوة بالغة ، ثم حلت بابن رشد نكبة قاسية على بد المنصور نفسه بعد أن قارب ابن رشد السبعين من عمره 1 سيرة ابن رشد : ولد ا لقاضى أبو الوليد محسد بن أحمد بن محسد بن رسد ( ) ،رابع فلاسفه لاسارم، وأكشرهم شهرة فى أورا ف القرون الوسطى ،بقرطبة سنة ٢٠ههه ئ ١٢٦ م ، فى بيت علم تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
(٢) ستانلى اين — يول ، قصة العرب فى١سبانيا، ترجمة علو الجارم ،١٦١: صار الماوك فى الاندلس إعدد ما فيها من مدن . (٣) ليةى برو فنسال ، الاسلام فى المغرب والأ ند لس ، ص ٢٥٦ وما بعدها * (٤) المقرى ، نفح الحليب ١ ، صن ٢١٩ – ٢٢٠ . ولكن صلاح الدبن لم بخاطب المنعسور بأهير المؤمنين ، فلم برسل له اسطوله لمساعدته ضد العسليبيين وكان ذاك فى سنة ٨٧ ه ض ٠ قارن على محمد حمودة ، تاربخ الأذندلس ، ص ٢٨٩ ٠ فيليب حتى ، تاربخ العرب ،٣ ، ٠٦٥١ (٥) ابن أبى أصسيبعة ، طبقات الأطباء ،١٢٢٠٣ ٠ ربنان ، ابن رشد ،٠٣١ فيليب حتى ٠ تاريخ العرب،٣، ص ٦٩٢س٠٦٩ محمود قاسم، ابن رشد ١٢ ب ٠١٤ هحمد بيعسار ، ادن رشد ، ٢٩ وما بعدها. تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
وفضل ٠ تولى أبوه وجده منصب القضاء بقرطبة ٠ وتعمق جده فى دراسة الفقسه وترك فيه مؤلفات هامة ، ويقال انه لعب دورا هاما فى تلك الفترة فى تاربخ الأندلس التى عمها الاضطراب والفوضى (١) ٠ أما ابن رشد الحفيد فقد ذاع اسمه حتى حجب شهرة أبيه وجده . درس ابن رشد الفقه وبرع فيه ، وألف فيه كتابا هاما هو بدابة المجتهد ونهابة المقتصد الذى لا بعلم فى فنه أنفع منه ولا حسن مسا قا (٣) كما نصسب قاضيا بأشبيلية فى سنة ٥٦٥ه ، ١١٦٩م ، ثم عين بعد ذلك قاضيا بقرطبة وهو منصب مرموق كان ابن رشد تفسه يتوق اليه . كما درس ابن رشد الطب واشتغل به وترك فيه مؤلفات كثيرة أهمها كتاب الكليات ، وأصبيح طبيبا خاصا لأبى بعقوب بوسف سنة ٥٧٨ ه ، ١١٨٢ م ، بعد وفاة ابن علفيل . غير أن ابن رشد وقف جهوده كلها علىدراسسة الحكمة اليونانيسة ولا ميما فلسفة أرسطو التى خلبت لبه وأءجب بها أيما اعجاب وفظنها ألحقيقة المطلقة واعتقد أن أرسطوطاليس هو مبعوث العنا بة الالهية الى البشر ليعلمهمكل ما بمكن أن بتعلموا () ٠ وقد أصبح ابن رشد الشارح الأعظم لفلسفة أرسطو فى أوربا فى القرون الوسطى ، ونقلت جميع مؤلفاته ، بما فيها تلخيص الخطا بة ، الى اللغة ا للاتينية ، لغسة ا لعلم فى ذلك الوقت ، وأصبح له بعد وفاته قرون عديدة تلاميذ أوفياء يناضلون عن ا رائه ولو مسهم الأذى كما لحقه . فلم تكن دراسة الفلسفة وعلوم الأوائل لتمر فى هدوء فى بلد كأسبا يا اشتهر آهله بالتعصسب فى العصرين الاسلامى والمسيحى ،وكره العامة فيه حربة لرأى ، وألقوا مقاليدهم الى رجال الدبن ٠ وقد ازدهرت بالأ ند لس جميع أ نواع المعارف والعلوم ماعدا الفلسفة و التنجيم ٠ فكان طسلاب الفلسفة بدرسونهاخفية خشية أن بطلمق عليهم الدهماء لقبزندبق وينزلوا بهم من العقاب مثل ما خلدته محاكم التفتيش الأسباية . وكان حسكام الأندلس بتقربون الى العامة يعقاب من يدرس الفلسفةوبحرقون كتبها ارضاء للسوقة (٤) . عاش ابن رشد جل حياته فى دولة الموحدين ، ومع أنهم كانوا من أشد الناس تعصبا ، الا انه لقى حظوة عند أمرايهم الذين كانوايميلون الى العلم وأهله . وكان الفضل فى ذلك (١)رينان،ابنرشد،٣٢-٠٣٣ (٢)قارنرينان ابن رشد، ٤٣٦ بقى هذا الكتاب العمدة فى الفقه الاسلامى المقارن حتى 1صدرت وزارة الأوقانى كتاب الفقه على المذاهب .الأربعة . (٣) رينان،ابن رشد، ٧٠-٧٢ (٤) المقرى، تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
التكربم لذى لقيه ابنرشد فى زمن أبىيعقوب بوسف لصديقه الحميم الفيلسوف، بن لفيل (١}. وقد قصر ابن رش سد قبمه مثواه اول مر ة يين بدي، أبى بعهوب وا بالم عن شيئين هامين ، اولهما جزته و اذكا ر ه الاشتغال با لفلسفة عندما سأله ابوبعهوس عن السماء وأووال ا لفااسفه فى أمر قدمها وحدوثلا ، وثا نييسا ميل أبى بعقوب نفسه الى ا لحكمة والمامه با راء فااسفة اليونان والاسلام ف ذالس الموفسوع – وكان لهذه المقالة الأولى ثر هام من الناحية العلمية ، وذلك لأن بن لفيل استدعى ابن رشد فى بوم من الأ با م ، وأخبره أنه سمع من أمير المؤمنين بى يعقوب يوسف تشكيسه من قلق عبارة أرسطو ، أو بالأحرى عبسارةالمترجمين ضفه ، وغموض أغراضسه ، وقول أبى بعقوب انه لو وقع لهذه الكتب من يلخعها ويقرب أغراضةا بعد ان ينهمها فة ما جيسدا لأصبح مأخذ ها سياا قربتا ءلى الناس . وقد حث بن طفيل حسد بقه ابن رشد على ا لقيا م بهذا العمل الجليل إسا بحلسل فف بن رشا منجودة لذهن وصفساء القريحسة وذزوعه الى الاشتغال بالدراسات النلمسفيه ٠ وبقول ابن رشاد نفسه ن هد هو السبب الذى حمله علمى تلحيص ما لخصسه من كتب ا لجكيم آرساوطا ليس ( ). وقد نال ابن رشسد حظوه والغة لدى الخليفة يعقوب الملقب بالمنصور ، وكان ملكا جليلا ورعا 0 وهو ولا ربب أعظم أمراء الموحدبن ٠ وكان المنصسور بحب محادته فى الموضوعات العلمية، وبجلسه على الوسسادةالمعدة لجلوس أكنر الناس قربا منه, وعنسدما جاء المنصور الى الأندلس فى سسنة ٥٩١ ه،١١٩٥م لقتال ألفونس لتاسع صاحب قشتالة استدعى ابن رشد وقربه اليه وأجلسه الى جانبه وبقى بن رشد يين يديه زمنا لويلا حتىأرجف أعداء ابن رشد أن مير المؤمنين امر بقتله.ولما خرج من عنده تلقاه جمع من تلاميذه وكثي من أصدقائه الذين كانوا بنتغاروذه وهنأوه با لمنزلة التى نا لهسا لدى المنصور ٠ ولكن ابن رشد قال لهم واس اد هذا يسمما بسسوجب ا لنهسئة ده كا فا ن أمير لمو منين قد قر بمى دفعة أكثر مما كنت أوملا فيه أو يصل رجائى ابه (٤) ٠ وقد صدق حدس ابن رشد: فهذه المنزلة الرفيعة دفعت حساده الى ا لسعا بة به والدس عليه وانها مه بما هو منه براء ٠ فلما عاد المنصور بعد تدمير الجيش الأسبا نى فى موقعة الأرك ١١)عن ١رن لفيل وتصة ح ين يقلان، انقر احمد امين، حى ين يقطان، ص ٩ ,م بعدها( ذخاسر العرب ٨) ♦ وعن صسلة ابن رشد بابن حلفيل ٤ انفار محمود قاسم، ابن ردد،١٤-٠١٧ (٢) رينان،ابنرشد ٣٥٠-٣٦ (٣) لسان ا لدين بن ا لحطيب، تاريخ أسبانيا الاسلامية، تحقيق ليفى برو فنسال» تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
( 1٢005؛٨1 ) وهو موضع بنواحى بعلليوس (. ١؛نا”لأ،3 ) ، أفلهر النقسة على ابن رش.د وءلى جماعة أخر من الفضالاء والأعيان وأفلهر أنا نتقسا مه منهم بسبب مابتهموس به فى د بنهسم واشتغالهم بالحكسة وعلوم الأوالل ؛ وتفى ابن رشد الى أليسانة ، وهى بلد قريب من قرعلبة كان بسكنه اليهود (١) . وقد كثر لحدبت حول هد التحول الذى حد بالمنصور أن بنفم من رجل جاوزالسبعين كان قد قربه وأجله , و ببين من شعا ر ابنجبيروه و من ألد أعداء ابن رشد ، ومن المنشور الذى أذاعه المنعسور فى مراكش وغيرها من ا لبااد ومن أقوال الذين رووا هد ه النكبة التى حلت بابن رشد ، بل من اشارة ذكرها ابن أبى أسيبعة فى نرجمته للحفيد ابى بكر بن زهر ان الأمر لم بكن أكثر من اضطهاد عام للفلسفة دون ماذنب أو جربرة محددة رتكبه ابن رشد أو غيره (٢) . غير أن هناك خبرا بسترعى النظر و بستا هل ا لوقوف عنده برهة ، وقد ذكره ابن أبى أصيبعة
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد (٢) علىأن ه أحد الأسباب الموجبة فى أن المنصور تقم على بن رشد وأبعده ، وذلك هو قول ابن رشد فى كتا به عن لحيواس : انه رأى الزرافة عند ملك البربر ٠ وقد أحس المنعور أن فى هذا للفظ تحقيرا له ولأيه ه لأن كتاب الحبوان وضع فى زمن ييه فى سنة ١١٦٩ م (٤) وانى أرى أن غضب المنصور ان هو الاتتيجة لذاك العداء لمعروف الذى استحكم بين العرب والبربر فى الأندلس ، وأن ابن رشدكان بكره البربر ، وآية ذلك أنه عندما أراد أن بفرق فى تلخيص لخطابة بين الغضب والبغض لم بجد مثلا أفضل من الكراهية المتوارثة بين العرب والبربر (٥) ■ ولكن محنة ابن رشد لم تعلل اذ ما لبث أن عبر المنصور الى مراكش فى سنة ٥٩٤ ه ، (١) المعرى ، .نح الطيب ٤١٨١- ٤١٩ الناصرى ، الاستيص في اغبار درله لمعرب الأقصى ، ١٧٥ ٠
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد بطرس البستاذى ، معارك العرب ، ٦٣ — ٨٠ ٠ ابن ١ثنير ، ١٢ ، ٤٧ — ٤٨ : فالتقوا تاسع شعبان شمالى قرطبة عند قلعة رباح بمكان يعرف بمرج الحديد، ابو الفداء، البداية والنهاية ،١١١٠،١٣:فيها كانت وقعه الزاقه (؟) ببلاد الأذدلس شمالى قرطبة بمرج ا لحد بل ٠ (٢) ١,ن أبى اصييعة ، طبقات الأطباء ،٣ ، ١٢٤ ٠ ا٣) طبقات الأطباء ٣ ،١٢٥ مما اعتذر باابن رشد انه قال انه كتب مسلك البربن ، و لكنها صسحفت ٠ (٤) رينان ، ابن رشد ، ٧٥ ، قارن كذلك ع ٣٧ (٥) ص ٣١٢ من كتابنا هذا. قارن أرسطوي٢ – ١ ٢٠ ( ١۴٧٨ ا ٣٤ __ ٣٥ ) والترجمة لعرية ، ٢٥ب ٦ ، وابن سينا ، الشسفاء ، الخعلابةم : حم ١٣٧ ط ١٣٨ ، اللمى يفرق بين الغضب على شخح بالذات ، والبغض السارق على الاحللاق .
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
كتاب الروح والجسد PDF
تحميل تلخيص كتاب الخطابة لأرسطو – ابن رشد
كتب ابن رشد
كتب ابن رشد

الكاتب : أبو الْوَلِيد مُحَمَّد بن أَحُمِّد بن مُحَمَّد بن أَحُمِّد بن أَحُمِّد بن رُشْد (520 هـ- 595 هـ) يسميه الأوروبيون Averroes واشتهر باسم ابن رُشْد الحفيد (مواليد 14إبريل 1126م، قرطبة توفي 10ديسمبر 1198مراكش)هو فيلسوف وطبيب وفقيه وقاضي وفلكي وفيزيائي عربي مسلم أندلسي. نشأ في أسرة من أكثر الأسر وجاهة في الأندلس والتي عرفت بالمذهب المالكي، حفظ موطأ الإمام مالك وديوان المتنبي. ودرس الفقه على المذهب المالكي والعقيدة على المذهب الأشعري. يعد ابن رشد من أهم فلاسفة الإسلام. دافع عن الفلسفة وصحح للعلماء وفلاسفة سابقين له كابن سينا والفارابي فهم بعض نظريات أفلاطون وأرسطو. قدمه ابن طفيل لأبي يعقوب خليفة الموحدين فعينه طبيباً له ثم قاضياً في قرطبة. تولّى ابن رشد منصب القضاء في أشبيلية، وأقبل على تفسير آثار أرسطو، تلبية لرغبة الخليفة الموحدي أبي يعقوب يوسف، تعرض ابن رشد في آخر حياته لمحنة حيث أبعده أبو يوسف يعقوب إلى مراكش وتوفي فيها (1198 م) المزيد .

كتاب الروح والجسد PDF
حميل كتاب الشرح الكبير لكتاب النفس لأرسطو

الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور في حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية: بلّغ عن الكتاب أو من خلال اتفاقية المستخدم الكتاب منشور بواسطة فريق المكتبة الالكترونية أتصل بنا

اترك تعليق