المكتبة الإلكترونيّة مكتبة تحميل كتب PDF مجانًا مكتبة تضم آلاف الكتب الإلكترونية العربية والمترجمة والروايات والقصص والكتب الإسلامية والتنمية البشرية وكتب الفلسفة والمنطق وآلاف من الكتب الاخرى

تحميل رواية عشقت مجنونة كاملة pdf – لأية يونس

67

رواية عشقت مجنونة كاملة pdf لأية يونس

رواية عشقت مجنونة كاملة pdf , تحميل رواية عشقت مجنونة pdf لايه يونس , رواية عشقت مجنونة كاملة pdf الجزء الثاني , رواية عشقت مجنونة آدم وروان , رواية عشقت مجنونة الجزء الرابع آدم وروان , تحميل رواية عشقت مجنونة الجزء الأول pdf لايه يونس , تحميل رواية عشقت مجنونة الجزء الثاني pdf لايه يونس

رواية عشقت مجنونة كاملة pdf لأية يونس
رواية عشقت مجنونة كاملة pdf لأية يونس

انضم الينا ليصلك كل جديد

تحميل الإخوة كارامازوف ترجمة سامي
رواية عشقت مجنونة كاملة pdf
مؤلفاية يونس
قسممكتبة الروايات عربية
تصنيفروايات رومانسية
الصفحات1418
حجم الملف5.20 M
نوع الملفPDF
رواية عشقت مجنونة كاملة pdf
تحميل الإخوة كارامازوف ترجمة سامي
رواية عشقت مجنونة كاملة pdf

قراءة رواية عشقت مجنونة كاملة pdf

تحميل الإخوة كارامازوف ترجمة سامي
رواية عشقت مجنونة كاملة pdf

تحميل رواية عشقت مجنونة كاملة pdf

اقراء أيضا :

تحميل الإخوة كارامازوف ترجمة سامي
رواية عشقت مجنونة كاملة pdf

اقتباسات رواية عشقت مجنونة كاملة pdf

الحلقة الاولي

في حي من الأحياء المتوسطة في مدينه القاهرة تشرق الشمس بأشعتها الذهبية الجميلة علي جميع أنحاء القاهرة لتخبر الناس بيوم جديد جميل علي بعضهم والبعض الآخر لا لتدلف الشمس بأشعتها الذهبية الي منزل متوسط الحجم العائلة متوسطة . وهو منزل الدكتور أيمن خليفه

لتستيقظ بطلتنا الجميلة روان كعادتها كل يوم على نفس الكلمات من والدتها وهي بالطبع : قومي قامت عليك حيطه .. ما انا لو مخلفه ارنب كان نفعني يا آخرة صبري نعم بالطبع جميعنا نعرف هذه الجمل وتعرف قائلها .. روان وهي تستيقظ بخضه : عاIII يا ماما حرام عليك دا انتي لو بتصحي غول كنتي صحتيه براحه مش كدا وربنا حاسه في مرة انك هتقطعيلي الخلف . الام بغضب : ما انتي لو بتصحي من اول مرة كنا قولنا ماشي لكن ازاااي هتسيبي النوم يعني يروح لمين !

روان بمرح : البقاع الميلامين هقهقهقهق عا||||| ايه دا – —

* عزيزي القارئ لا تقلق كان هذا ما يسمي عندنا في مصر ابو وردة اللي بيصبح ويمسي نعم إنه سلاح جميع الأمهات … الشبشب الام : هتقومي ولا انادي علي اخوكي يجي يصحيكي ! روان وهي تجرررري من علي السرير يا ماما حد قالك أصلا ان انا نائمه ولا هنام تاني – الأم بضحك جبانه

ستووووب

روان ایمن خلیفه شابه في العشرين من عمرها … تمتلك من خفة الدم ما يكفي الفيض الكرة الأرضية بشهادة صديقاتها – وأيضا ذات طابع اجتماعي للغاية فهي تحب التعرف واللقاء بالأشخاص الجدد وهذا ما يجعلها محبوبه وذات شخصية اجتماعيه … روان في العشرين من عمرها تمتلك عيون بنيه جميله وشعر بني طويل جدااا يتعدي ظهرها بكثير يتميز بأنه حرير في أوله

ويتجعد بطريقه رائعة في آخره ، وخدود بيضاء ممتلئة تزين وجهها الأبيض الجميل يحمران بشدة عندما تخجل ، وانف صغير وفم ممتلئ إلي حد ما …. وجسد رائع متناسق يجمع بين الأنوثة والنحافة أو ما يسمي بالكيرفي تلتحق بكلية الألسن قسم اللغة الإنجليزية لأنها تحبها جدا

باك —-+

روان وهي تتجه ناحية المطبخ لوالدتها بعدما غسلت وجهها –

التردف بمرح : ايه يا سوسو عامله فطار ايه يا مزة مصر !

الأم بغيظ : ما هو دا اللي انتي فالحه فيه یا روح امك تاكلي وتنامي زي اخوكي لتتابع بغضب …. والله هسيب ليكم البيت وهمشي ومحدش هيعرفلي طريق . دي مش امك لوحدك یا روان

– دي امي پس مكررینها

روان بضحك قمووووصه تاترترتارترا هههههه .. لتتابع بمرح . يا ماما انتي مبتزهقيش كل يوم نفس الكلام والله حفظت ومستعدة امتحن في كلامك لو عاوزة – بصي اقلك انتي تحفظي منهجي وتسمعيه ليا كل يوم كدا والله هتلاقيني من الاوائل –

الأم : انتي بتتريقي يلا يا بت من هنا روحي صحي البغل اللي نايم في الاوضه التانيه جتكم القرف عيال تجيب المرض .. روان وهي تردد مع امها في صوت واحد : ما انا لو مخلفه جوز ارانب كانو نفعوني

– وهوووب ترابل كيك يلزق شبشب ابو وردة في وجهه روان روان وهي تجري لتتفادي الفردة الأخرى . ومجتش ومجتش . تذهب روان لتوقظ أخيها في الغرفة المجاورة الها … روان وهي تتجه للغرفة وقبل أن تفتح الباب سمعت صوت أخيها الأكبر هيثم يأتي من الداخل لتضع أذنها علي الباب وتتنصت عليه

رواية عشقت مجنونة كاملة pdf

الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الكتاب المذكور في حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال أحد الروابط التالية: بلّغ عن الكتاب أو من خلال اتفاقية المستخدم الكتاب منشور بواسطة فريق المكتبة الالكترونية أتصل بنا

اترك تعليق